النوبى

منتدى عام فى جميع المجالات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
المنتدى النوبى يقدم مسابقات دينية كل أسبوعيين يعنى مرتين فى الشهر والفائز يتم شحن رقم جواله بمبلغ من المال والمسابقة تعرض فى منتدى المسابقات بين الأعضاء.......مننتدانا هو أول منتدى دينى نوبى ونسأل الله أن يجعله فى ميزان حسنات كل فرد نوبى وغير نوبى شارك معنا أو لم يشار معنا وأن يجعله فى ميزان حسنات كل عضو ساهم معنا لنشر هذا المنتدى

شاطر | 
 

 شرح حديث كن فى الدنيا كأنك غريب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
monaa aswan
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 22/05/2011

مُساهمةموضوع: شرح حديث كن فى الدنيا كأنك غريب   الإثنين يوليو 04, 2011 3:24 pm

سأطرح عليكم بإذن الله شرحا ً لحديث رسول الله

" كن في الدنيا كأنك غريب "

للإفادة بارك الله فيكم وأسأل الله أن ينفعنا به

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول الله ()

بمنكبي فقال : كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل،

وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول: إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك

لمرضك، ومن حياتك لموتك. (رواه البخاري)

شرح وفوائد الحديث

قوله ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ))

أي لا تركن إليها ولا تتخذها وطناً ولا تحدث نفسك بالبقاء

فيها ولا تتعلق منها إلا بما يتعلق الغريب به في غير وطنه

الذي يريد الذهاب منه إل أهله ، وهذا معنى قول سلمان

الفارسي :

أمرني خليلي صلى الله عليه وسلم أن لا أتخذ من الدنيا

إلا كمتاع الراكب .

وفي الحديث دليل على قصر الأمل وتقديم التوبة والاستعداد

للموت فإن أمل فليقل إن شاء الله تعالى ،قال الله تعالى :

{وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً* إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ}

الكهف: 23-24

قوله : ((وخذ من صحتك )) أمره أن يغتنم أوقات الصحة بالعمل الصالح فيها ، فإنه يعجز عن الصيام والقيام ونحوها

لعلة تحصل من المرض والكبر.

وقوله ( ومن حياتك لموتك ))

أمره صلى الله عليه وسلم بتقديم الزاد. وهذا كقوله تعالى: {وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ }الحشر18
لا يفرط فيها حتى يدركه الموت فيقول :

{حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ{99} لَعَلِّي

أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ } المؤمنون: 99- 100
وقال الغزالي رحمه الله تعالى :

ابن آدم بدنه معه كالشبكة يكتسب بها الأعمال الصالحة ،

فإذا اكتسب خيراً ثم مات كفاه ولم يحتج بعد ذلك إلى الشبكة ،

وهو البدن الذي فارقه بالموت ، ولا شك أن الإنسان إذامات انقطعت شهوته من الدنيا واشتهت نفسه العمل الصالح لأنه

زاد القبر ، فإن كان معه استغنى به وإن لم يكن معه طلب

الرجوع منها إلى الدنيا ليأخذ منها الزاد ، وذلك بعدما أخذت

منه الشبكة

فيقال له :هيهات قد فات ! فيبقى متحيراً دائماً نادماً

على تفريطه في أخذ الزاد قبل انتزاع الشبكة .

فلهذا قال رسول الله : " وخذ من حياتك لموتك "

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح حديث كن فى الدنيا كأنك غريب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النوبى :: مجموعات المنتديات فى شتى المجالات :: منتدى الحديث الشريف وتجميع الاحاديث الصحيحة-
انتقل الى: